أمور لانعرفها عن الطريقة الصحيحة في استخدام العطور - بانوراما العالم
الرئيسية / ثقافه / أمور لانعرفها عن الطريقة الصحيحة في استخدام العطور

أمور لانعرفها عن الطريقة الصحيحة في استخدام العطور

أمور نجهلها عن الطريقة الصحيحة في استخدام العطور

ربما يكون اختيار العطر المناسب شيئًا ليس سهلًا، فكل رائحة تعتمد على الشخص نفسه، كما أن هناك الكثير من القواعد التي نجهلها عند استخدام العطور كاختلاف روائح العطر في الصيف عن الشتاء.

عطر النهار

عطور

فيجب أن تكون العطور التي يتم استخدامها خلال اليوم خفيفة وليست قوية مثل الأزهار أو الحمضيات. أما في الليل فتكون أكثر جرأة كروائح المسك التي تتميز بالرومانسية.

اختيار العطر بناء على الفصل

عطور
كوننا نعيش في منطقة حارة نسبيًا فيجب أن نضع في الاعتبار بأن الحرارة والرطوبة تكثفان الروائح وتجعلها قوية، فيُفضل خلال الصيف استخدام ما يسمى بـ “أودو تواليت” أو ماء العطر، أما في الشتاء فيمكن تجربة العطور الترابية أو التي بها بهارات.

طرق لبقاء العطور لفترة طويلة

عطور
ولضمان ذلك يمكن رش العطر على نقطة النبض في الجسم، والمعصمين، وقاعدة الحنجرة، وخلف الأذن، وبين شقي الصدر، وخلف الركبتين، والمرفقين. فهذه المناطق تنبعث منها حرارة إلى الجسم والتي تتفاعل مع العطور وتساعد على بقائها طيلة  اليوم. وهناك خدعة أخرى يمكن استخدامها من أجل الحفاظ على رائحة العطر وهي وضع هلام البترول “فازلين” على الجلد قبل رش العطر.


أمور لا تفعلها

عطور

لا تفرك معصميك ببعض بعد وضع العطر، لأن ذلك قد يؤدي إلى تطايره، كما أنه ليس جيدًا أن تضع العطر على شعرك، لكن ممكن وضعه إن كان شعرك رطبًا بعد الاستحمام، ومن مسافة 20 سنتيمترًا. ويمكن أن تؤثر منتجات الشعر على الرائحة، أما العطر فقد يعمل على جفاف الشعر.

الفرق بين

استخدام العطور

بارفان “Parfume: وهي عطور مركزة قوية وتكون باهظة الثمن.

أودود بارفان “Eau de Parfum”: أخف قليلًا لكنها قوية أيضًا، وهي مكلفة.

أودو تواليت “Eau de Toillette”: أو ماء العطر، رائحة خفيفة، لأن به كمية قليلة من زيت العطر، يبقى لساعات قليلة، وتحتاج لأن تضع منه مرة أخرى.

أودو كولونيا “Eau de Cologne”: أو ماء الكولونيا، وهو خفيف جدًا، وغالبًا ما يُستخدم للأطفال.

يحب معظم الناس العطور لكنهم للأسف لا يتعمقون في التفاصيل الدقيقة المتعلقة بكيفية استخدامها، فتفوت عليهم العديد من الفوائد، أو يرتكبون أخطاء في أثناء استخدام العطور، لذلك يسعدنا أن نقدم لك بعض النقاط التي قد تكون تجهلها عن العطور وعن الطريقة الصحيحة لاستخدامها، لقراءة الجزء الاول.

رش عطر

1- يفضّل رش العطور على مواضع النبض من الجسم، مثل منطقة الرسغ وأسفل الرقبة، لأن تلك المناطق من الجلد تكون الأقرب إلى الأوعية الدموية، وهذا يجعل تلك المناطق تشع حرارة، وهو الأمر الذي يساعد على تطاير العطر وانتشار رائحته.

كريم

2- وضع كريم على مواضع النبض قبل رش العطر يطيل من مدة بقاء رائحة العطر.

فرك الرسغين

3- من الخطأ فرك الرسغين مع بعضهما بعد وضع العطر عليهما، لأن ذلك يشوش عمل مركبات العطر المختلفة.

زجاجة عطر

4- يعتاد أنف ودماغ الإنسان على الروائح بسرعة كبيرة، لذلك نجد أن الإنسان يَضعُف تمييزه لرائحة العطر التي يضعها بعد دقائق من رش العطر، ويحدث نفس الشيء إذا كان الإنسان يداوم باستمرار على استخدام نوع معين من العطور، فعند أول استخدام ينتبه الدماغ بشدة للرائحة، لكن مع تعدد المرات ومع معرفة الدماغ أن هذه رائحة غير مضرة، يبدأ الدماغ في تجاهل الرائحة، فيصعب على الإنسان ملاحظتها.

رجلين

5- من الممكن أن تختلف رائحة العطر الواحد من شخص لآخر، لأن رائحة العطر تختلط مع الرائحة الطبيعية للإنسان.

محل عطور

6- شم العديد من العطور في نفس الجلسة يُربك حاسة الشم، لذلك يجب على الشخص إذا كان يرغب في شراء عطر ألّا يجرب في الجلسة الواحدة أكثر من ثلاثة عطور.

العطور

7- عندما تجرب عطر لأول مرة فضع منه القليل على رسغك ولا تشمه مباشرة بل انتظر لبضعة دقائق.

حبوب القهوة

8- تقوم بعض محلات العطور بالاحتفاظ ببعض بذور القهوة ليشمها الزبائن ما بين العطور المختلفة، الهدف من ذلك هو تشكيل فاصل لإراحة الدماغ من رائحة العطور، في الواقع هذه الطريقة تزيد من إرباك الدماغ لأنها تضيف رائحة جديدة وبالتالي تضيف عبء إضافي على الدماغ، الحل الأفضل لتشكيل فاصل يريح الدماغ أثناء تجربة العطور هو أن يشم الإنسان رائحة ملابسه أو أسفل ذراعه.

مجموعة عطور

9- يجب أن تخزن العطور في مكان بارد ومظلم، فالحرارة والضوء والرطوبة تتسبب في تفكّك مركبات العطور الكيميائية.

مركبات

10- تُصنع العديد من العطور من مركبات غير طبيعية، فليس من المجدي لصانعي العطور استخدام الزهور الطبيعية في صناعة العطور، فيتم اللجوء للروائح الصناعية لكونها اقتصادية وتدوم بشكل أطول من الروائح الطبيعية.

قائمة المحتويات

11- قد تحتوي العطور على مركبات كيميائية ضارة مثل مشتقات البنزين والألدهيد والبارابين، مع العلم أن الزبون في الغالب لن يتمكن من معرفة وجود هذه المركبات في زجاجة العطر التي يشتريها، لأنها في كثير من الأحيان لا تُذكر ضمن قائمة المحتويات.

خطر

12- مع العلم أن هذه المركبات الكيميائية تم الربط بينها وبين العديد من المشاكل الصحية مثل اضطرابات الجهاز العصبي وتشوه المواليد والاختلالات الهرمونية وأمراض الجهاز التنفسي والحساسية.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*